البترون .. موعد جديد مع الفن والإبداع والشهرة العالمية.. لميا شديد

البترون .. موعد جديد مع الفن والإبداع والشهرة العالمية.. لميا شديد

ها هي مدينة البترون على موعد مميز في نهاية هذا الاسبوع، موعد سيكرس موعدا سنويا يحوّل معه البترون الى محطة للمخرجين والممثلين السينمائيين في أوروبا ودول العالم الى جانب اللبنانيين منهم.

إنها المحطة الأخيرة من فعاليات مهرجانات البترون الدولية مع ″مهرجان الافلام القصيرة المتوسطية ″ حيث سيتوقف القطار في حي القلعة القديمة في حي المغترب.

فبعد النجاح اللافت لمهرجان النبيذ والبيرة والمأكولات البحرية الذي أقيم في السوق القديم الى الحفلات الغنائية التي أقيمت في حرم مرفأ الصيادين وسجلت إقبالا مميزا في لياليها الثلاثة مع النجمة الاستعراضية كارول سماحه والنجمة العالمية بوني تايلر والنجم وائل كفوري، حملت لجنة مهرجانات البترون الدولية أجمل ما لديها الى منطقة جديدة من المناطق الاثرية في مدينة البترون الى وسط القلعة القديمة التي باتت تعرف اليوم بحي المغترب.

 القلعة التي هدمها زلزال ٥٥١ م. الذي ضرب الشاطىء البتروني والتي أعيد ترميمها بطريقة عشوائية وهي مطمورة تحت الارض وتم بناء منازل فوقها وهي ترمم حاليا واصبحت بيوتا للمغتربين وتشهد احتفالات متنوعة وفعاليات عالمية.

وعن مهرجان الافلام القصيرة المتوسطية يقول رئيس لجنة المهرجانات المحامي سايد فياض : ″قررنا ان ننظم هذا المهرجان في حي القلعة القديمة في حي المغترب، سينما في الهواء الطلق وشاشة عملاقة وكراسي خاصة بدور السينما اشتريناها من صالة سينما في طرابلس اقفلت في العام ١٩٦٠ ولم تعمل الا لسنة ونصف وهي تعود لشخص من آل حاماتي ارشدنا اليها كميل سويد صاحب سينما الغوندول في البترون سابقا واشترينا الكراسي التي قمنا بترميمها ووضعناها في وسط باحة حي المغترب لنقدم بذلك مشهدا لصالة سينما حقيقية ولكن في الهواء الطلق بين البيوت الاثرية القديمة التي تضفي على الحدث مشهدا مميزا ورائعا بانارتها المميزة.″

ويضيف: ″مهرجان الافلام المتوسطية القصيرة هي فكرة المسؤول عن قسم السمعي والبصري في جامعة سيدة اللويزة المخرج نيكولا خباز شقيق الفنان جورج خباز، هو ابن البترون اقترح هذه الفكرة التي أعجبنا بها كلجنة مهرجانات وتبنيناها ونعمل على تنفيذها في اطار فعاليات مهرجانات البترون الدولية. ويتخلل المهرجان عرض 23 فيلما سينمائيا من الافلام القصيرة من ١٣ دولة اوروبية، ١٣ فيلم منها هي أفلام اجنبية و١٠ افلام لبنانية قصيرة من بينها ٣ افلام بترونية وهناك جائزة ستمنح لاجمل فيلم اجنبي وجائزة لاجمل فيلم لبناني باشراف لجنة حكم مؤلفة من ٣ حكام ن من عضو لجنة المهرجانات المخرجة أنجي فارس جمال، المخرجة البلجيكية اوريلي لوسو والمخرج الايطالي السندرو زوبو.″

وسيتميز المهرجان بحضور اجنبي حيث سيستضيف ١٥ شخصية اجنبية بين مخرجين وممثلين سينمائيين سيشاركون في المهرجان الذي ينظم من ٧ الى ١٠ أيلول وسيفتتح عند السابعة مساء الخميس ٧ ايلول الجاري برعاية وحضور وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري ويتخلل حفل الافتتاح عرض افلام قصيرة لمدة ساعة ويختتم حفل الافتتاح بحفل عشاء في السوق القديم على شرف المشاركين وسيضم عددا كبيرا من المخرجين والممثلين السينمائيين في لبنان.

ويرى المحامي فياض أن هذا المهرجان هو خطوة مهمة ويؤسس لمرحلة مستقبلية محورها الافلام القصيرة بين دول البحر الابيض المتوسط وفي العالم وسيكون الموعد سنويا مع هذا المهرجان الذي يقصده الممثلون والمخرجون السينمائيون من كل دول العالم كونه يلامس شريحة كبيرة من المجتمع من الذين يهتمون بالسينما والافلام القصيرة المميزة التي لا تعرض عادة في صالات السينما ولكنها افلام جميلة ومميزة. وقد يكون من اللافت ان تكون ٣ افلام بترونية تشارك في هذا المهرجان وتتبارى للحصول على الجائزة. الفيلم الاول لجورج بربري والثاني لاسطفان خطار والثالث لاندرو جبرايل ، ٣ افلام لبنانية بترونية تستحق المشاركة في المهرجان.

هذا المهرجان باهدافه وميزته العالمية قد يكون الاول من نوعه في لبنان علما ان هناك مهرجانات شبيهة تنظم ولكن ليس بالاطار نفسه والشكل الذي يميز مهرجان البترون للافلام القصيرة المتوسطية. أما المخرجون والممثلون الذين سيستضيفهم المهرجان هم من دول عدة منها ألبانيا ،كرواتيا ،المانيا ،فلسطين ،سوريا ، سلوفينيا، ايطاليا وبلجيكا. ويستمر المهرجان 4 أيام في 7و 8 و9 و10 ويتخلله عرض يومي للافلام القصيرة لمدة ساعة ابتداء من الساعة السابعة والنصف ويختتم المهرجان في نهاية العرض مساء الأحد حيث سيجري تسليم جائزتين لأفضل فيلم عالمي وأفضل فيلم لبناني.

المصدر: سفير الشمال

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *