رعية مار اسطفان البترون احتفلت بعيد شفعيها خيرالله: رسالتنا كبيرة ويجب أن نبقى حاملين البشارة

رعية مار اسطفان البترون احتفلت بعيد شفعيها خيرالله: رسالتنا كبيرة ويجب أن نبقى حاملين البشارة

احتفلت رعية مار اسطفان – البترون، بعيد شفعيها بقداس الهي في كاتدرائية مار اسطفان، ترأسه راعي ابرشية البترون المارونية المطران منير خيرالله، وعاونه كاهنا الرعية بيار صعب وفرنسوا حرب، في حضور حشد من المؤمنين.

المطران خير الله
وبعد الانجيل المقدس، ألقى المطران خيرالله، عظة بعنوان “اسطفان الشهيد في سنة الشهادة”، تحدث فيها عن فضائل القديس اسطفانوس مركزا على موضوع الشهادة. وقال: “إن الشروط التي تعتمدها الكنيسة المارونية لاعلان الشهيد قديسا هي ثلاثة: ان يعلن ايمانه بجرأة امام الجماهير وايمانه بيسوع المسيح الاله والانسان الذي صلب ومات وقام من بين الاموات والحاضر بيننا، وأن يرغم على تغيير ايمانه ويقتل في سبيل ذلك، وأن يغفر وهو يموت مثلما غفر المسيح وهو على الصليب. وهذه الشروط الثلاثة التي أخذتها الكنيسة من استشهاد القديس اسطفانوس لاعلان الشهداء، وهم كثر في كنيستنا وفي كنائس العالم. فنحن اليوم نقف ونتأمل امام استشهاد شفيعنا، فلا ننسى دورنا ومسؤوليتنا ورسالتنا على هذه الارض التي نعيش عليها والتي هي ارض المسيح والذي اختارها المسيح”.

وأضاف: “رسالتنا كبيرة، ويجب ان نبقى حاملين هذه البشارة. فالاعياد مع يسوع المسيح، هو وحده الالهنا ومخلصنا، وعلى المؤمنين أن يعيشوا هذا الايمان والقناعة بالالتزام، وهذا يبدأ من الذات، فأنا لا استطيع ان ابشر بأمور لست مقتنعا بها”.

وأكد أن “القدوة تبدأ من العائلة وتكملها الرعية وتتابعها المدرسة والكنيسة والمجتمع، فالعائلة هي الخميرة، فنطلب من الله بشفاعة مار اسطفان ان نكون شهودا للايمان الذي حمله اجدادنا وآباؤنا منذ مئات السنوات، ونتابعه مع اولادنا لاعلان صوت الحق واعلان الحقيقة في الايمان والله”.

وبعد القداس، تقبل المطران خيرالله وكاهنا الرعية التهاني بالعيد.

NNA : المصدر

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *