Connect with us

Hi, what are you looking for?

على مدار الساعة

رئيسة مدرسة العائلة المقدسة المارونيات في البترون: الوضع يحتاجُ إبداعاً لابتداعِ حلول لمواجهة واقع معقَّد وصعب

يَشغُلُ بال الأخت جورج ماري عازار، رئيسة مدرسة راهبات العائلة المقدّسة المارونيّات في البترون، أمرٌ لا تتوقّعه عندما تتحدّثُ إليها. عندما سألَتْها “النّهار” عن التحدّي الأكبر الذي تواجهه المدارس، قالت لنا: “اهتمامنا الأكبر الآن يتَرَكَّز على بناء الإنسان وتحديداً الإنسان اللّبناني. يهمُّنا الآن، وبشكلٍ مُضاعَف، التّفكير بالهويّة اللبنانيّة الأصليّة والثّقافة والصمود أمام المصاعب والانفتاح والإبداع والإيمان بالله ومحبّة الوطن.” وعندما تذهبُ معها بعيداً في النّقاش حولَ التّحدّيات، لا تُخفي عليك أنّها تَرَى الوضعَ العام إلى انحدار، وفي الوقتِ نفسِهِ، ترى الوضع الخاص في عائلة المدرسة إلى مزيدٍ من عيشِ القِيَم، قِيَم الصّمود والتّضامُن الإجتماعي. “المدرسة قامت وتقوم”، كما قالت، “بكل ما تستطيع وأكثر ممّا تقدِر عليه من أجلِ مساعدة الأهالي على الصّمود”. لكن برأيها “فإنّ الموضوع يحتاجُ إلى إبداعٍ لابتداعِ حلول لمواجهة واقعٍ جديدٍ مُعقَّدٍ صعبٍ وسريع الحركة.” كَشَفَت الأخت عازار عن البدء بعقدِ حلقات تفكير معمّقة على مستوى الجسم الإداري في المدرسة والمعلمين وبعض أصدقاء المدرسة. المحرِّكُ الأساسي لتشكيلِ أوَّلَ حلقةِ تفكيرٍ هو أنَّ الحلول الكلاسيكيّة الّتي طالما كانت المدرسةُ تلجأُ إليها في السّنوات السّابقة لم تعُدْ كافية. هي تَصِف الوضع على الشّكل التالي: “الأهل متضايقون ماليّاً، وإدارات المدارس مخنوقة ماليّاً بسببِ هذا الوضع، والمعلِّمون فقدوا الكثير من قيمةِ معاشاتهم وبالتّالي قدراتهم الشّرائية. هُم أيضاً يُعانون. الكلُّ في أزمةٍ حقيقيّة. لذا، فإذا لم نكُن خلّاقينَ مبدعين نبتدِعُ حلولاً، فإنَّ الأزمة إلى مزيدٍ من السّوء، والنّفق إلى كثيرٍ من الظّلمة”.
يؤلِمُها الوضع الّذي وصل إليه لبنان. كتربويّة وكراهبة كرَّسّتْ حياتها لخدمة النّشء والتّلاميذ والعائلات والتّربية، تشعُر بأنَّ هذه الجهود الجماعيّة الّتي بذلها التّربويّون في لبنان، لم تُحقِّق المرجو منها. هي تقول: “هذه الأيام، نحنُ في المدرسة نُرَكِّزُ في مواضيع التّربية المدنيّة والتّاريخ على خصوصيّة لبنان. لعلّنا نفعلُ ذلِكَ من خارِج المنهاج. المنهاجُ جيِّدٌ، لكنَّ موضوع خصوصيّة لبنان لا يتُمُّ التطرُّق له بشكلٍ مُركَّز. لذا أحببنا أن نسأل تلاميذنا بماذا يتميَّزُ لبنان؟ الهدف من ذلك هو أن نخلُقَ وعياً بينهم حول لبنان وفرادة لبنان ورسالته، وأن تكونَ هذه الأزمات السّياسية، النّقدية، الصّحيّة، والماليّة الّتي نجتازُها سبباً لهم لتقدير هذا الوطن المكسور الخاطِر منذ زمنٍ وزمن. هدفُنا هو أن نُعطي كلمة رجاء لتلاميذ يسمعون كلَّ أنواع الكلام المُسبِّبِ للإحباط، في بيوتِهم وفي الشّارع، ومن على شاشات التلفزيون”.
في كلِّ حديثك معها تتوقّعُ منها أن تركِّزَ على الأزمةِ الماليّة الّتي يجتازُها الوطن. هي لا تتغاضى عنها ولا تنكرها ولا تهرب منها، لكنّها في كلِّ مرّةٍ تُعيدُكَ إلى الإنسان وإلى إمكانيّة الفشل الجماعي في تربيته في المدارس، أو في الحدِّ الأدنى عدم النّجاحِ في تربية مواطنٍ مسؤول يتحمَّلُ مسؤولية الوطن. يوجعها هذا الواقع لكنَّها لا تفقد الأمل. تقول: “هذه الأيام أعود إلى رسالة مؤسِّسنا، المكرَّم البطريرك الرّاحل الياس الحويِّك، أعود إلى رسالته الأخيرة وعنوانها “حبُّ الوطن”. كأنّي به كان يُدرِكُ أنَّه راحلٌ وكأنَّه أحَبَّ أن يتركَ هذه الرِّسالة وصيّةً منه لنا في جمعية راهبات العائلة المقدسة المارونيات وللتلاميذ الّذين نربّيهم. أقول ذلك لأنَّ الأخبار حولنا مُخيفة. ليس فيها ما يُطمئن. لكنّني أريدُ أن أسكُنَ في الرّجاء. أنا لا أضعُ رأسي في الرّملِ كالنّعامة. أنا أرفعُ عينَيَّ إلى السّماء، اتكِّلُ على العنايةِ الألهيّة. أعودُ إلى أساس الرّسالة الـ Mission، وهيَ أن نلمُسَ حياة النّاس ونُنَمِّيهم فيتَغيَّرون إلى نُسخَةٍ أفضل، ويغلبون أنفسهم كلَّ يوم، ويتعلَّمون شيئاً جديداً كل يوم.”
تذهبُ من عندها مُحتاراً. تسألُ نفسك، “هل الرّجاءُ ممكنٌ في هكذا زمن؟ هل هي على حق؟ كيفَ لها أن تكونَ صامدةً إلى هذه الدّرجة وسْطَ ظروفٍ ماليّة صعبة
تعيشُها المدرسة تصلُ إلى حدِّ المعاناة؟

https://www.annahar.com/arabic/section/77-%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9/28032021082912101

قد تعجبك

مجتمع

توالت التغريدات والمواقف المعزية في وفاة الراحل سايد بيك عقل  على #تويتر و منها: رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل: مع رحيل النائب...

بيئة

جيسيكا حكيّم ابنة عرطز البترونية تحتفل اليوم بنجاح مشروعها “الزروع” امرأة استطاعت أن تطلق مؤسسة تحمل اسمها، لتبين من جديد اهمية المرأة في المجتمع...

مجتمع

بعد ان عرض فريق موقعنا خبر افاد عن قطع المياه عن قرى #مسرح و #ضهر_ابي_ياغي في قضاء #البترون يهمنا ابلاغكم انه تم حل النزاع...

سياسية

ودعت عبدللي في البترون إبنها رجل الأعمال المهندس ميشال ليشاع أبي نادر، عضو مكتب مجلس الأمناء في المؤسسة المارونية للانتشار والعضو الفاعل في جامعة...

جميع الحقوق محفوظة البترون تايمز © 2020 Batroun Times


Tailored by Sync